أمازيغ كاتب يلهب منصة “البولفار” في حفلها الأخير

اختتمت مجموعة “كناوة ديفيزيون” فعاليات الدورة 15 من مهرجان “البولفار”، الذي عرف، على غرار النسخ السابقة حضورا مكثفا للجماهير العاشقة للموسيقى ولفنون الشارع. وخلال الحفل الأخير، اعتلت مجموعة “كناوة ديفيزيون” منصة البولفار، حيث أمتع مطربها أمازيغ كاتب جمهوره بالعديد من الأغاني الأولى للمجموعة من قبيل “يا لايمي” و”أريو” و”باب الواد كينغستون”…إضافة إلى أغاني أخرى أصدرتها المجموعة بعد ان افترقت قبل سنوات كأغنية” مليكة” التي تجاوب معها الجمهور بشكل كبير.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0