ألمانيا تحاكم فتاة مغربية بتهمة تأييد تنظيم “داعش” بعد أن طعنت شرطيا

تمثل فتاة المانية مغربية امام القضاء الالماني الخميس بعدما طعنت شرطيا بالسكين ملحقة به جروحا خطيرة في شباط/فبراير الماضي، في هجوم تم بحسب الاتهام “بامر” من تنظيم الدولة الاسلامية بحسب الاتهام، لم يتم تبنيه خلافا لاعتداءين آخرين وقعا في تموز/يوليو.

وستقرر محكة تسيلي في شمال المانيا، في بداية الجلسة ما اذا كان يجب محاكمة الشابة البالغة من العمر 16 عاما واسمها صفية س. في جلسة مغلقة او علنية بسبب سنها.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0