أكلو: البحر يلفظ جثتين من ضحايا تحطم قارب أنزا

أمينة المستاري

لفظ البحر اليوم جثتين بشاطئ بومنصور، وذلك في ظل استمرار الطقس الجوي السيء الذي تعرفه منطقة أكلو.

الجثة الأولى لقاصر لم تعرف بعد هويته أو سنه، فيما الجثة الثانية لشاب في بداية عقده الثاني، وجدت الجثتي بالمكان الذي خرج منه الناجون الذين استطاعوا الوصول إلى الشاطئ،

ترابض السطات المحلية وعناصر القوات المساعدة بالمنطقة في انتظار أن تظهر جثث أخرى ل”الحراكة” الذين خرجوا الأربعاء المنصرم، من أنزا ضواحي أكادير، على متن قارب خشبي تكسر بفعل الأمواج القوية التي عرفتها المنطقة، فوجدوا أنفسهم بين مياه ارتفع علوها أمتار تتقاذفهم طيلة أربعة أيام، ليتمكن أربعة من النجاه فيما ظل مصير 22 شخصا مجهولا، قبل أن يلفظ البحر اليوم الجمعة الشاب والقاصر ليظل الأمل ضعيف في نجاة آخرين.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0