أكادير: عشريني يلفظ أنفاسه بعد تلقيه طعنات قاتلة ببنسركاو

أمينة المستاري

 

لقي شاب في نهاية عقده الثاني مصرعه، صباح اليوم الأحد، بعد تلقيه طعنات غادرة من الخلف بواسطة سكين، بعد خلاف بينه وبين الجاني الذي فر مباشرة بعد اقترافه الجريمة.

حالة من الهلع انتابت الساكنة بعد الجريمة، ليتم نقل الضحية إلى المستشفى الجهوي بأكادير، لكنه لفظ أنفاسه بسبب النزيف الحاد، وتم تحويل جثه على مستودع الأموات. عناصر الأمن فتحت تحقيقا وتوصلت إلى معرفة هوية القاتل، وقامت بإصدار مذكرة بحث في حقه.

بنسركاو، الحي الشعبية الذي يفصل أكادير عن إنزكان يعرف كثافة سكانية كبيرة وكذا ارتفاع نسبة الجرائم، لكنها تتوفر على دائرة أمنية، تبقى غير كافية لتطويق الجريمة بمختلف أنواعها، باعتبار أن الحي من النقط السوداء أمنيا، وتعاني ساكنتها من استفحال الظاهرة.

 

Zone contenant les pièces jointes

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0