أكادير تحتضن فعاليات مهرجان “الشريط الوثائقي ” في دورته السادسة

إسماعيل بوزار

تستعد مدينة أكادير مطلع الأسبوع القادم لاحتضان واحد من أكبر أحداث السنة الفنية بالمغرب، يتعلق الأمر بفعاليات الدورة السادسة من مهرجان الدولي الشريط الوثائقي، الذي سينطلق من 28 أبريل إلى 4 ماي.

سيعرض فيه بالمناسبة حوالي أربعين فيلما وثائقيا من شتى الدول والتي تهدف بالأساس إلى الانفتاح على ثقافات دول العالم، إضافة إلى مسابقتها العالمية التقليدية (عشرة أفلام تزيد مدتها عن 52 دقيقة). فإن المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير سيتضمن بانورما للأفلام مغربية ومشرقية (ما يناهز 35 عرضا قصيرا وطويلا) والتي تعكس تعددية وحيوية الإبداع الوثائقي لدى دول الجوار، كما ستكون هذه الدورة السادسة للمهرجان الولي للشريط الوثائقي فرصة للعديد من مخرجي الأفلام من الجيل الجديد على صعيد القارة الإفريقية وكذا الدول العربية، للالتقاء بمدينة أكادير لتقديم شهاداتهم وتصوراتهم حول التحولات التي شهدتها مجتمعاتهم.

تتميز هذه الدورة السادسة بمشاركة  ضيفين بارزين هما المخرج الفرنسي نيكولا فليبير، ومنسقة برامج  مهرجان تورنتو الدولي رشا سلطي. إذ سيختار كل ضيف أربعة أفلام  طويلة، ويقدم درسا سينمائيا، ماستر كلاس، لعموم  الجمهور، وللأربعين مخرجا شابا الذين سيحضرون من مختلف أنحاء المغرب للمشاركة  في “خليّتنا الوثائقية” التي تدخل في برنامج  التكوين والإدماج المهني  الذي أطلقه المهرجان الدولي للشريط الوثائقي في إطار الشبكة الإفريقية  أفريكا دوك.

 

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0