أحد المشتبه بهم في هجوم “شارلي إيبدو” يسلم نفسه للشرطة

أناضول

ذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن أحد المشتبه بهم الثلاثة في ارتكاب الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية، أمس الأربعاء، سلم نفسه للشرطة.

ووفقا للأخبار التي نشرتها وسائل الإعلام الفرنسية، فإن المشتبه به يبلغ من العمر 18 عاما، وسلم نفسه في حدود الساعة 23:00 بتوقيت غرينتش مساء أمس، في قسم للشرطة في مدينة شارلفيل- ميزيير شمال شرقي فرنسا.

وأعلنت الشرطة الفرنسية أن المشتبه بهما الآخران اللذان لا يزال البحث جارٍ عنهما، هما الشقيقان الفرنسيان من أصول جزائرية، سعيد كواشي، وشريف كواشي، ونشرت صورتيهما، ودعت كل من يراهما أو يعرف مكانهما، إلى إبلاغ الشرطة.

وكان رجال الشرطة قد حاصروا مساء أمس، أحد المنازل في مدينة رايمز شمال شرقي فرنسا، إلا أنهم لم يعثروا على المشتبه بهم داخله.

وكان 12  شخصًا، بينهم 4 من رسامي الكاريكاتير ورجلي شرطة، قد قتلوا، وأصيب قرابة 20 آخرون، في هجوم استهدف، أمس الأربعاء، مجلة “شارلي إيبدو” الأسبوعية الساخرة في باريس.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0