أبرز اهتمامات الصحف الوطنية 26 فبراير 2015

اهتمت الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الخميس، بالدراسة الأكاديمية الحديثة حول نزاع الصحراء، وتقرير منظمة العفو الدولية، وإطلاق مبادرة مواكبة الشباب المقاول في إطار مشروع (ستار تاب)، والاستراتيجية الوطنية من أجل التشغيل، وكذا التدابير الجديدة لاستيراد الأجهزة الطائرة من دون طيار، إلى جانب مواضيع وطنية ودولية أخرى.

وهكذا، أبرزت الصحف الوطنية أن دراسة أكاديمية حديثة حول نزاع الصحراء أكدت أن جميع ما قام به المغرب لاستعادة وحدته الوطنية التي عرقلها الاستعمار الإسباني، محاولات مشروعة من وجهة نظر الحقوق التاريخية للمغرب في المنطقة.

وأضافت الدراسة أن تحليل ودراسة نزاع الصحراء من وجهة نظر “الحقوق التاريخية” يؤكد لا محالة وبمختلف البراهين أحقية المغرب في صحرائه، كما أن هذا المعطى من وجهة نظر علم السياسة من شأنه أن يحدث فرقا كبيرا عبر العالم في فهم وإدراك كنه هذا النزاع.

وذكرت الصحف أن هذه الدراسة، التي تحمل عنوان “مسألة الحقوق التاريخية في علاقة الصحراء المغربية/الغربية”، أعدها الأكاديمي اليوناني قسطانطينوس كوليوبولوس، أستاذ السياسة الدولية والدراسات الإستراتيجية بجامعة بانثيون بأثينا وأستاذ الدراسات الاستراتيجية بمعهد الدفاع الوطني اليوناني، ونشرت في العدد الأخير من مجلة معهد الدراسات السياسية بجامعة بانثيون بأثينا.

وأشارت إلى أن الكاتب أوضح في هذه الدراسة التي تقع في 40 صفحة أنه رغم أن النزاع له عدد من الجوانب، ويهم عددا من القضايا السياسية وله تداعيات دولية أوسع نطاقا، فإن الحقوق التاريخية توجد في قلب النزاع، مبرزة أن دراسته ركزت فقط على تحليل الحقوق التاريخية المتصورة للمغرب، لتصل الى نتيجة هامة وهي أن حقوق المغرب ثابتة لا غبار عليها. وفي موضوع آخر، أفادت الصحف بأن السلطات المغربية أعربت عن رفضها، أمس، لما تضمنه التقرير السنوي الذي قدمته منظمة العفو الدولية حول أوضاع حقوق الانسان بالعالم، لا سيما ما يتعلق منه بالجزء الخاص بالمغرب، خلال ندوة صحفية أمس الأربعاء بالرباط، مؤكدة أن التقرير يتضمن معطيات وتقييمات لا تعكس واقع حقوق الإنسان بالمملكة المغربية.

وأوردت بلاغ المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الانسان، الذي ذكر أن السلطات المغربية تعبر عن “استيائها” من عدم تضمين التقرير السالف الذكر، والذي تضمن كذلك إشارة إلى أوضاع حقوق الانسان بمخيمات تندوف بالجزائر، للتوضيحات التي وافت بها السلطات العمومية منظمة العفو الدولية بخصوص مجموعة من القضايا المضمنة فيه.

وإذ تؤكد السلطات المغربية، يضيف البلاغ، على أن توطيد الديمقراطية وحقوق الإنسان مسار متواصل بالبلاد، تذكر مرة أخرى، بهذه المناسبة، أن انخراط المملكة في الأوراش الإصلاحية الكبرى في مجال حقوق الإنسان والبناء الديمقراطي تعد “خيارا استراتيجيا بالنسبة لها، وفق مقاربة تنبني على الاستدامة والتدرج والإشراك والتشاور مع كل الأطراف المعنية، بما فيها المنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية”.

على الصعيد الاقتصادي، تطرقت الصحف إلى إطلاق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أول أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، مبادرة تتعلق بمواكبة الشباب المقاول ، وذلك في إطار مشروع ( ستار تاب أكت ) المتعلق بفرص الأعمال الصغيرة الذي بلوره الاتحاد .

وأبرزت أن هذه المبادرة المتعلقة بالمساهمة في نشر ثقافة ريادة الأعمال، تروم مواكبة الشباب خلال فترة إحداث مقاولاتهم ، فضلا عن تسهيل عملية التمويل وكذا ولوجهم للمعلومات وللأسواق، مشيرة إلى أنه تم في هذا الإطار انتقاء عشرة شبان لكي يتم إطلاعهم على فرص الأعمال المتاحة وذلك في إطار شراكات متعددة الأطراف .

المزيد: http://www.akhbarona.com/divers/110453.html#ixzz3Sqe2idsC

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0