أبرز اهتمامات الصحف الوطنية 21 يناير

 

أفردت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء أبرز عناوينها للأنشطة الملكية وللعلاقات المغربية المصرية، وكذا للمقاربة المندمجة التي يعتمدها المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، فضلا عن مواضيع أخرى، وطنية ودولية، متنوعة.

وهكذا، تطرقت الصحف إلى وصول رئيس جمهورية الكوت ديفوار فخامة السيد الحسن درامان وتارا وحرمه السيدة دومينيك وتارا، بعد ظهر أمس الثلاثاء إلى المغرب، في زيارة رسمية للمملكة، وذلك بدعوة كريمة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مبرزة أن السيد الحسن درامان وتارا والسيدة دومينيك وتارا وجدا، لدى وصولهما إلى مطار مراكش- المنارة الدولي، في استقبالهما، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي كان مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، وللا أم كلثوم حرم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.

وأوردت الصحف أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، وللا أم كلثوم، ترأس أمس الثلاثاء بساحة المشور بالقصر الملكي بمراكش، حفل استقبال رسمي على شرف رئيس جمهورية الكوت ديفوار فخامة السيد الحسن درامان وتارا وحرمه السيدة دومينيك وتارا.

وأشارت إلى أنه لدى وصول موكب قائدي البلدين إلى ساحة المشور، توجه جلالة الملك مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وضيفه الكبير، إلى المنصة الشرفية لتحية العلم على نغمات النشيدين الوطنيين للبلدين، بينما كانت المدفعية تطلق 21 طلقة ترحيبا بمقدم فخامة السيد الحسن درامان وتارا وحرمه.

وأضافت الصحف أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أجرى، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، أمس الثلاثاء بالقصر الملكي بمراكش، مباحثات مع رئيس جمهورية الكوت ديفوار فخامة السيد الحسن درامان وتارا.

وأبرزت أيضا أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ترأس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، ورئيس جمهورية الكوت ديفوار فخامة السيد الحسن درامان وتارا، أمس الثلاثاء بالقصر الملكي بمراكش، حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي في عدد من المجالات، مسجلة أن هذه الاتفاقيات تأتي لتعزيز التعاون الذي يعود بالنفع على البلدين، والذي أعطاه صاحب الجلالة والرئيس الإيفواري دفعة قوية خلال الزيارة الملكية الأخيرة للكوت ديفوار، وكذا لتعزيز الرؤية الاستراتيجية للمغرب تجاه الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة، وتجاه الكوت ديفوار بالخصوص. من جهة أخرى، تطرقت الصحف الوطنية إلى المكالمة الهاتفية التي أجراها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم أمس الثلاثاء، مع فخامة السيد عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، حيث نقلت عن بلاغ للديوان الملكي، بأن قائدي البلدين ركزا، خلال هذه المكالمة، على متانة العلاقات المغربية المصرية وتجذرها والأبعاد التضامنية التي ما فتئت تطبعها، مؤكدين التزامهما بصيانة هذه العلاقات من أية محاولات للمس بها أو التشويش عليها.

وأضافت أن جلالة الملك وفخامة الرئيس أكدا، حسب البلاغ، على رفع وتيرة عمل جميع الفاعلين المغاربة والمصريين من أجل تطوير العلاقات الثنائية والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الكفيلة بالدفاع عن المصالح المشتركة وتعزيز مسارات التنمية في البلدين، كما اتفقا على الإبقاء على قنوات الاتصال المباشر مفتوحة بين القصر الملكي ورئاسة الجمهورية وبين حكومتي البلدين ومن خلال السفيرين المعتمدين.

وذكرت أن جلالة الملك جدد، خلال هذه المكالمة، دعوته لفخامة الرئيس المصري لزيارة المغرب، ومن جهته، وجه مجددا فخامة الرئيس المصري الدعوة لجلالة الملك من أجل القيام بزيارة رسمية إلى مصر.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0