افتتاح مقر جديد لحزب التجمع الوطني للأحرار بأنفرس ببلجيكا

افتتح يوم الجمعة (1 سبتمبر 2017)، بمنطقة أنفرنس الفلامنكية ببلجيكا المقر الجديد لفرع حزب التجمع الوطني، تحت إشراف منسق الحزب ومؤسس فرعه بمنطقة أنفرس البلجيكية “مولاي عبد العزيز العثماني” وبحضور أعضاء الحزب ببلجيكا وخاصة بالمنطقة الفلامنكية.

المقر الذي تم تدشينه بالقرب من القنصلية المغربية بأنفرس، هو من المال الخاص لأعضاء الحزب حيث تم تأثيثه بتجيزات عالية الجودة تليق بأعضاء الحزب والمنخرطين من الجالية المغربية بمنطقة أنفرس.

وفي تصريحه صحفي قال “مولاي عبد العزيز العثماني” إن المقر الجديد لحزب الحمامة بأنفرس اليبلجيكية، هو من المال الخاص لجل الأعضاء، وقال: “قررنا افتتاح المقر الجديد يوم عيد الاضحى المبارك، ويدخل هذا العمل في إطار نضال أعضاء الحزب حيث لم نطلب يوما ولو درهما واحدا من مؤسسة حزبنا، وذلك منذ سنة 1989، وهي رسالة صريحة منا مغزاها أن هدفنا هو خدمة الجالية المغربية، والنضال من أجل الحزب وأهدافه بتضحياتنا المادية والمعنوية.”

يذكر أن فرع حزب التجمع الوطني للأحرار بمنطقة أنفرس، قام بعدة أنشطة ثقافية واجتماعية ورياضية، منها دوريات في كرة القدم ببلجيكا والمغرب، وارتأى فرع الحزب بمناسبة تدشين مقره الجديد تكريم “إلياس الشاعر” وهو لاعب مغربي شارك في أنشطة رياضية للحزب بأنفرس، قبل أن تستقطبه إحدى الفرق الإنجليزية للعب لها، وكان اللاعب “الشاعر” قد تلقى دعوة من الجامعة الملكية لكرة القدم منذ سنتين لحمل قميص المنتخب المغربي للشبان.

وكشف “مولاي عبد العزيز العثماني” في رسالة وجهها إلى رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار “عزيز أخنوش”، أن فرع الحزب بأنفرس ببلجيكا، لا يحتاج إلى درهم واحد ولا ينتظر أعضاؤه أي دعم مادي من مؤسسة الحزب، وأن هدفهم هو خدمة برنامج الحزب وأهدافه وتقديم شتى أنواع المساعدات لأفراد الجالية المغربية، والدفاع عن مصالح الحزب بالمهجر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com