إسبانيا : رغم “المشاكل الداخلية” المغرب يعتبر “نموذج للاستقرار في المنطقة”

في سياق التطورات التي يشهدها إقليم الحسيمة، أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإسباني، ألديفونسو كاستور، إن حكومة بلاده تتابع عن كثب الوضع بمنطقة الريف، مشيرا أن الحكومة المغربية، تعمل ما في وسعها لتلبية مطالب المتظاهرين.
وقال ألفونسو داستيس، في جلسة للبرلمان إن حكومة بلاده تدعو إلى الحوار واحترام القانون في التعامل مع الوضع، مؤكدا أن الاحتجاجات في الريف يغلب عليها الطابع الاجتماعي والاقتصادي.
وأشار المتحدث باسم الخارجية الاسبانية، حسب ما أوردته “دليل الريف” المحلي، إن بلاده تتأثر بالاحتجاجات التي تعرفها الحسيمة، وتوسعت إلى باقي المناطق، مؤكدا في نفس الوقت أنه رغم “المشاكل الداخلية” التي يعرفها المغرب فانه يعتبر “نموذج للاستقرار في المنطقة”، وتمكن عقب ثورات ما يسمى بالريبع العربي من إحداث مجموعة من الاصلاحات الدستورية، وتقدم في مجموعة من المجالات.
وأضاف أن الملك محمد السادس أطلق في سنة 2015 مجموعة من “لاستثمارات التنموية الطموحة للاستجابة للمطالب الاجتماعية للسكان في المنطقة” في إشارة إلى برنامج التنمية المجالية للحسيمة “منارة المتوسط”.
وأكد ذات المتحث ان منطقة الريف تعتبر ذات أولوية للتعاون المغربي الإسباني، مشيرا أن المنطقة عرفت ما بين عامي 2014 و2016، اسثتمارات إسبانية بلغت اكثر من 28 مليون يورو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com